الرئيسية / مقالات / الكلمة الطيبة

الكلمة الطيبة

الكلمة الطيبة

بقلم عادل شلبى

 

لا يوجد فى القرءان الكريم أية واحدة تدعو الى قتل اليهود أو النصارى فان هذا الكتاب القرءان الكريم هو كلام الله سبحانه وتعالى أنزله على خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ولا توجد رسالة سماوية حقة تدعو الى قتل الأخر الا بالحق وكل الرسائل السابقة على رسالة الاسلام ماهى الا أجزاء مكملة لبعضها البعض فهى صادرة عن الله الواحد الأحد الفرد الصمد والرسالة الاسلامية هى تتمت كل الرسالات السابقة ولا ريب فى ذلك وأيات القرءان واضحة وضوح الشمس فى هذا المنوال قال تعالى من اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم به صدق الله العظيم والكثير من الأيات توضح هذا المنهج وتحض عليه دون تخصيص يهود أو نصارى وحتى لو كانوا مسلمين فى سورة الحجرات وان طائفتان من المؤمنين ااقتتلوا فأصلحوا بينهما فان بغت احداهما على الأخرى فقاتلوا التى تبغى حتى تفىء الى أمر الله فاءن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا ان الله يحب المقسطين صدق الله العظيم أية 8 من سورة الحجرات وكثيرا من الأيات تحض على هذا ففى أكثر من موضع فى القرءان الكريم نجد هذه الأيه التى تحض المسلم على عدم الأعتداء على الغير أيا كان ان الله لا يحب المعتدين صدق الله العظيم ومن هنا نرى أن كتاب الله لا يحض على القتال أيا كان الجنس أوالملة فهو أنزل رحمة للعالمين ومحافظا على كل حياة فهو يدعو الى عمارة الأرض وكان السبب الرئيسى فى ظهور أعظم حضارات الأرض على الاطلاق الحضارة العربية الاسلامية والتى نعيش فى كنفها حتى الأن والحمد لله الذى أنعم علينا بنعمة الاسلام ورمضان كريم

عن جريدة وقناة السياسه الدوليه

شاهد أيضاً

العبث السياسي الذي تحتدم معاركه الضارية والصراع بين النبلاء ومراهقي السياسة

أرقب مسرح العبث السياسي الذي تحتدم معاركه الضارية والصراع بين النبلاء ومراهقي السياسة   بقلم …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: