الرئيسية / مقالات / الاكاديمية المصرية تتضامن مع التعليم العالي وتحذر من النصب بإسمها.

الاكاديمية المصرية تتضامن مع التعليم العالي وتحذر من النصب بإسمها.

الاكاديمية المصرية تتضامن مع التعليم العالي وتحذر من النصب بإسمها.
كتبت هدى العيسوى


أعلنت الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية للدراسات الأكاديمية تضامنها مع البيان الصادر عن وزارة التعليم العالي صباح اليوم بشأن تحذير طلاب الثانوية العامة.. من كيانات النصب باسم “التعليم العالى”…وهي الكيانات الوهمية التي تدعى كذباً أنها تمنح شهادات جامعية موثقة من وزارة الخارجية بالتعاون مع جامعات مصرية وأجنبية كبرى تؤهل لسوق العمل، وأن لديها القدرة على تأجيل خدمة التجنيد للطلاب، وإستخراج بطاقات الرقم القومى للطلاب على أنهم مقيدين بها.
وحذرت إدارة الأكاديمية من قيام أي أشخاص بالزج بإسمها في أي أعمال نصب أو أي أعمال مخالفة لصحيح القانون لأن الأكاديمية لها مهام وإختصاصات تقوم بها ومدرج هذا في ملف خاص بوزارة التعليم العالي المصري بالإضافة إلي ملف أخر خاص بالأكاديمية لدعم الإستثمار التعليمي بمصر تواكبا مع تطلعات السيد /رئيس الجمهورية وهي علي النحو التالي :-
١- وكلاء لكبري الجامعات الحكومية العالمية في مختلف دول العالم لكون الأكاديمية هي الشريك والفرع الوحيد لل IGATE المعتمدة من وزارة التعليم والتكوين المهني والتعليم العالي المغربي وكذلك منظمة (مغرب – أفريقيا) للتكوين والتعليم بالمملكة المغربية والذين يرتبطا مع تلك الجامعات بتوأمات عمل وذلك بموجب تفويض رسمي بكافة تلك الصلاحيات مصدق عليه من الحكومة المغربية والسفارة المصرية بالرباط وذلك للعمل بجمهورية مصر العربية .
٢- وكلاء لميركوري للخدمات التعليمية المعتمدة من وزارة التعليم العالي الأوكراني وذلك بجمهورية مصر العربية للتبادل الطلابي.
٣-وكيل رسمي لجامعات (كارازين – خاركوف لعلوم الطيران والفضاء – جامعة سومي) بجمهورية مصر العربية بخطابات وتفويضات رسمية .
٤- إنشاء جامعات وكذلك إنشاء وإدارة مراكز التدريب ومراكز الدراسات والإستشارات المتخصصة ومراكز تكنولوجيا ونقل المعلومات لكون الأكاديمية أيضا كيان إستثماري.
٥- تنفيذ كافة البرامج التدريبية بالتعاون مع التعليم الإلكتروني المدمج بجامعة عين شمس ومركز ال ICDL ARABIA ….. إلى آخره من الجهات التي تم التوقيع معها لتأهيل وإعداد الشباب والعاملين بكافة قطاعات الدولة وشباب المخترعين علي النحو الأمثل.
وتهيب الأكاديمية بالأسر المصرية بالبعد عن الكيانات الوهمية والتي تضر بالأمن القومي المصري من خلال النصب والإحتيال وتزوير الشهادات وإنتحال أسماء لجامعات وهمية وهي في الأساس عبارة عن مكاتب لشركات ذات محدودية خاصة .
وتثمن الأكاديمية الدور الذي يقوم به الأستاذ الدكتور / خالد عبد الغفّار لتطوير التعليم العالي المصري وكذلك ضربه بيد من حديد لحماية الأسر المصرية من الكيانات الوهمية.

عن جريدة وقناة السياسه الدوليه

شاهد أيضاً

اسألوا معالي الوزير خطة تطوير التعليم

اسألوا معالي الوزير خطة تطوير التعليم بقلم الدكتور :- احمد اسماعيل  هي أمر لابد منه، …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: